NadorCity.Com
-
أخنوش لن يترشح في الانتخابات البرلمانية ويضع عينه على رئاسة أكادير‎‎
ناظور سيتي ـ متابعة

بعد عدة أسابيع من التفكير، كشف عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عن قراره النهائي بخصوص المنصب الذي سينافس عليه خلال الاستحقاقات الانتخابية القادمة.


وقد أعلن عزيز أخنوش، رئيس حزب الحمامة، رسميا عن ترشحه في الانتخابات الجماعية المقبلة بمدينة أكادير؛ وذلك تفاعلا مع مراسلات السكان، وبعد التشاور مع قيادات حزب “الحمامة”.

وقال عزيز أخنوش إن لديه ارتباطا كبيرا بمدينة أكادير التي عاشت فيها عائلته بالضبط بزنقة هلالة قبل الزلزال، ومنها بدأ والده مشواره المهني كما ترأس مجلس جهة سوس ماسة درعة، آنذاك، خلال الفترة 2003 -2009 بحصيلة مشرفة.


وأضاف رئيس الحمامة: “طموحنا داخل الحزب هو تحسين المعيش اليومي لساكنة أكادير وتقديم إضافة نوعية للنهوض بالتنمية بالمدينة، والتي تمر عبر تنفيذ الأوراش الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وكذا السهر على تطبيق التزامات البرنامج المحلي للأحرار” والذي سيقدم إجابات لأولويات الساكنة.

رئاسة المجلس الجماعي لأكادير هي مسؤولية محلية لا تتنافى مع مسؤولية حكومية، يقول رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يشدد: “أعد الساكنة بأن أسهر شخصيا على تنفيذ الالتزامات التي أعتبرها ميثاق شرف، لأن أكادير تستحق الأفضل شكرا لكم”، وفق تعبير عزيز أخنوش.



---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب