NadorCity.Com
-
إدارة بايدن لن تتراجع عن الإعتراف بمغربية الصحراء
ناظورسيتي: متابعة

صرح الصحفي الاسرائيلي باراك راڤيد في مقال بجريدة axios، أن وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكن، أخبر نظيره وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، خلال محادثات هاتفية، يومه الجمعة، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قررت عدم التراجع عن قرار إدارة سلفه الرئيس السابق، دونالد ترامب والمتعلق بالاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

وأشار الصحفي باراك راڤيد، إلى أن إمكانية تراجع إدارة بايدن عن الاتفاق الثلاثي الموقع بين المغرب وأمريكا وإسرائيل في 22 دجنبر 2020، ومن ضمنه اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء، سيضر العلاقات بين المغرب وإسرائيل، وهو الأمر الذي لن تقدم عليه الإدارة الأمريكية الجديدة.

وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكن، ونظيره المغربي، ناصر بوريطة، خلال محادثتهما الهاتفية، نوها بالشراكة الاستراتيجية الصلبة والدائمة، القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية منذ عقود.

وأضاف البلاغ، أن العلاقة الشخصية القائمة بين جلالة الملك محمد السادس ،نصره الله، وفخامة الرئيس الأمريكي جو بايدن، من شأنها إعطاء دفعة قوية لهذه الشراكة المرتكزة على القيم والمصالح المشتركة وعلى إرادة مشتركة للعمل من أجل تحقيق السلم والاستقرار الإقليميين.


وأوضح البلاغ ذاته، أن وزير الخارجية الأمريكي أشاد بالتقدم الذي أحرزه المغرب على مدى العقدين الماضيين بقيادة جلالة الملك محمد السادس ،نصره الله، على صعيد الإصلاحات السياسية والتقدم الاقتصادي والتنمية الاجتماعية.

كما أشاد السيد بلينكين من جهة أخرى، بالدور القيادي لجلالة الملك في مكافحة التغيرات المناخية والاستثمار في الطاقات المتجددة وتعزيز الاقتصاد الأخضر.

وبحث المسؤولان أيضا ،وفق البلاغ، القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل. وفي هذا الصدد ، أشاد السيد بلينكن “بالدور الذي يضطلع به المغرب في تحقيق الاستقرار في منطقة موسومة بالاضطراب”.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب