NadorCity.Com
-
إسبانيا.. الإرهابيون الجزائريون المعتقلون كانوا ينشطون كـ"ذئاب منفردة"
ناظورسيتي -متابعة

ساعات بعد اعتقالهم، ظهرت معلومات حول الإرهابيين الجزائريين الثلاثة الذي كانوا قد اعتقلوا أمس في إقليم كاتالونيا بإسبانيا.

وأفادت وكالة "أوروبا برس" بأن الإرهابيين الجزائريين الثلاثة الذين كانت الأجهزة الأمنية الإسبانية قد اعتقلتهم أمس الاثنين، بعد الاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، كانوا يخططون لتنفيذ أعمال إرهابية على طريقة عمل "الذئاب المنفردة".

وأوردت "أوروبا بريس" إفادات عن مصادر أمنية بأن المتهم الرئيسي (28 سنة) هو عضو نشيط وفعّال في فرع تنظيم "داعش" الإرهابي في شمال إفريقيا.

وأبرز المصدر ذاته إلى أنه تمكن من تطوير أنشطته في عدة دول، منها العراق وتركيا والسينغال.

وقد اختار هؤلاء الإرهابيين، حسب خبراء مكافحة الإرهاب الإسبان، الممرات البحرية للهجرة غير الشّرعية من أجل الوصول إلى إسبانيا.


يشار إلى أن الشرطة الوطنية الإسبانية كانت قد أعلنت، أمس الاثنين، أنها اعتقلت ثلاثة مواطنين جزائريين في برشلونة يُشتبه انتماؤهم إلى تنظيم "داعش".

وأفادت الشرطة الوطنية، في بلاغ، أن التحقيق حول هذه القضية كان قد انطلق حين علمت الأجهزة الأمنية المختصّة في قضايا الإرهاب بوصول مواطن جزائري إلى إسبانيا ليلة الاحتفال بعيد الميلاد "قد يشكل خطرا"، لأنه كان في منطقة النزاع في سوريا والعراق.

وكشفت الشرطة الوطنية الإسبانية في بلاغها أن الأجهزة الأمنية المختصة أطلقت بحثا مكثفا لتحديد مكان وجود المشتبه فيه"، ما مكّن من اعتقاله.

وتابعت إلى أن الشخصين الآخرين اللذين تم إلقاء القبض عليهما في إطار هذه العملية يحملان أيضا الجنسية الجزائرية.

وأضاف المصدر ذاته أن أحد هذين المعتقلَين هو رفيق المتهم الرئيسي ومساعده، فيما كان الشخص الثاني يقدّم له الدعم اللوجستيكي.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب