NadorCity.Com
-
إصابة البرلماني ورئيس جماعة وجدة عمر حجيرة بفيروس كورونا وسبعة مخالطيه من أعضاء المجلس
متابعة

تسود حالة من الاستنفار داخل مجلس مدينة وجدة، بعدما كشفت نتائج التحاليل المخبرية، اليوم الخميس، عن إصابة عمر حجيرة رئيس الجماعة والنائب البرلماني بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب مصادر مطلعة فإن حجيرة نقل الفيروس أيضا إلى مخالطين له بالمجلس، ويتعلق الأمر بسبعة أعضاء، حيث أكدت ذات المصادر أنه تم إخضاعهم للحجر الصحي داخل منازلهم، وفق البروتوكول الصحي المعمول به على الصعيد الوطني بالنسبة للحالات غير الحرجة.

وعلاقة بالموضوع أشارا المصادر ذاتها، أن حالة من التذمر والخوف تسود أوساط الموظفين العاملين داخل مجلس المدينة، مشيرا على أنه تم إخضاعهم جميعا للتحاليل المخبرية، والتي من المرتقب أن يتوصل بها فريق كوفيد 19 يوم غد الجمعة.

وأوضح ذات المصدر، أن اللجان الطبية تعمل جاهدة بتنسيق مع السلطات المحلية، على تحديد لوائح المخالطين خصوصا أفراد أسرته والجيران، قصد إخضاعهم للتحاليل المخبرية والحجر المنزلي في إنتظار النتائج.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب