NadorCity.Com
-
اسبانيا تخصص مليون أورو لتدريس 800 قاصر مغربي رغم معارضة حزب "فوكس"
ناظورسيتي: متابعة

أطلقت الحكومة الاسبانية، مشروعا يستهدف يقدم خدمات التعليم، لما يناهز 800 قاصر مغربي بسبتة المحتلة، أولاء الذين نزح معظمهم في الموجة الأخير من هذه السنة، وذلك ببناء مركز تعليمي للقاصرين المتراوحة أعمارهم بين 16 و18 سنة.

ونقلا عن وكالة "أوروبا بريس" فإن مجلس حكومة بيدرو سانشيز المنعقد أمس، صادق على رصد ميزانية تناهز 918000 أورو لتعليم نحو 775 مهاجرا قاصرا في سبتة نزح أغلبهم مؤخرا على الأرجح.

وحسب ذات الوكالة، فالمشروع يروم إحداث وتركيب اثني عشر قسما نموذجيا في "بينير" في سبتة المحتلة، المركز الذي يسكنه حاليا 775 قاصرًا أجنبيا تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عامًا.



وتضيف الوكالة، نقلا عن بيان للمجلس، بأن ذلك يأتي في خضم "توفير الحق في الرعاية التعليمية للقاصرين المهاجرين".

وحول الإعلان الحكومي هذا، صدرت ردود أفعال عدة في الداخل الاسباني، حيث تحفظ حزب "فوكس" الذي انتقد اتجاه الحكومة لتبذير الأموال على قضايا الهجرة وإغفال المشاكل الحقيقية التي تعاني منها سبتة، علاوة على آراء مثيلة عبر عنها سياسيون عن أحزاب يمينية أخرى.

وأشار الحزب المعادي للمملكة المغرية في عدة مواقف، أن اسبانيا تتجه حكومتها الاشتراكية إلى إحداث علامة فارقة وينجلي في المشهد السياسي لكل المواطنين اهتمامها المبالغ فيه بقضايا الهجرة أكثر من المصالح العليا لسبتة.

وقال سانتياغو أباسكال، زعيم الحزب المذكور، بأن المشروع يأتي في الوقت الذي لم تحل فيه الحكومة مشكل الهدر المدرسي في سبتة خصوصا في المستوى الثانوي وتهرول قصد توفير التعليم للمهاجرين.

من ناحية أخرى، حري بالاستحضار، بأن حزب فوكس اليميني المتطرف، سبق و عبر عن ومواقف عنصرية ضد مغاربة مليلية و سبتة.

و سبق و أن تظاهر عشرات المغاربة في مدينة سبتة التابعة للإدارة الاسبانية، احتجاجا على تصريحات لزعيم "فوكس" سانيتاغو أباسكال، الذي طالب "بطردهم" من المدينة المحتلة.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب