NadorCity.Com
-
استطلاع آخر يمنح الريادة لأزواغ على حساب سعيد الرحموني
ناظورسيتي: متابعة

حصل سليمان أزواغ، المرشح لرئاسة جماعة الناظور، على أغلبية أصوات المشاركين في استطلاع على صفحة "ناظورسيتي" بموقع فايسبوك، فيما تحصل سعيد الرحموني وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار على نسبة ضعيفة من الأصوات، ما يعني أن أغلب المهتمين بالشأن السياسي في الإقليم يؤيدون انتخاب وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي على رأس القصر البلدي.

وحسب النتائج الأولية للاستطلاع الذي لم ينتهي بعد، فإن أزواغ متقدم على الرحموني بنسبة كبيرة جدا، متحصلا على 78 في المائة من مجموعة أصوات المشاركين مقابل 22 في المائة للرحموني.

ويأتي هذا الاستطلاع، بعد نتائج استقراء أول للمسجلين في موقع "انستغرام" نشرتها ناظورسيتي قبل يومين، وتفاديا لما يطعن في شفافية هذه الأرقام، تم فتح منافسة ثانية بين الرحموني وأزواغ على فايسبوك، إلا أن جميع النتائج كان في صالح الحاصل على الرتبة الثانية في الانتخابات الجماعية.

وهناك إجماع غير مسبوق على شخص سليمان أزواغ ليكون رئيسا لجماعة الناظور بعدما تمكن من تشكيل التحالف مع 6 لوائح في أقل من 24 ساعة، ويتعلق الأمر بأحزاب التقدم والاشتراكي، الاصالة والمعاصرة، المستقلين "واه نزما"، الحركة الشعبية وحزب النهضة.

وأعرب أغلب المراقبين عن تفاؤل المواطنين في مدينة الناظور بهذا التحالف القوي، معربين عن تفاؤلهم بالولاية الانتخابية الحالية، في وقت استنكروا فيه محاولة تدخل بعض الأطراف الخارجية ضد إرادة الساكنة من أجل كسر هذا التحالف وتشتيته خدمة لمصالح ضيقة لا علاقة لها بتنمية الجماعة.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب