NadorCity.Com
-
التقرير الحكومي المثير للجدل حول "حراك الريف" يجر الرميد وبنيوب للمساءلة بالبرلمان
ناظورسيتي - صحف


بعد أسبوعين من تقديمه تقريره حول “أحداث الحسيمة”، والجدل الذي تلاه لاتهامه بأنه “يبرِّئُ ذمة الدولة من تبعات تدخلها العنيف ضد المتظاهرين السلميين”، وجهت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل صباح اليوم الخميس، طلبا مستعجلا لرئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان تطالبه بعقد اجتماع استثنائي.

وأوضح امبارك الصادي عضو مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، في تصريح “لكم” أن المجموعة تقدمت بطلب من أجل عقد اجتماع مستعجل، يحضره وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، يتم فيه الاستماع إلى المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان ويدرس فيه تقرير أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان المثير للجدل.

ويذكر أن إلى أن المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، أحمد شوقي بنيوب، قدم قبل أسبوعين، تقريرا خاصا بأحداث الحسيمة، عرضه بمنتدى وكالة المغرب العربي للأنباء، تطرق للأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة انطلاقا من وفاة “محسن فكري” طحنا في شاحنة للأزبال، إلى اندلاع الاحتجاجات في المدينة ومحيطها ثم الاعتقالات والمحاكمات.

هذا ومن جهة أخرى، تقدمت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بالإضافة لطلب الاستماع إلى بنيوب، بطلب ثاني لمجموعة لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية، للاستماع لفوزري لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم بحضور وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، لتدارس وضعية كرة القدم ونتائج الفريق الوطني بعد إقصائه المبكر من بطولة كأس إفريقيا رغم الملايير المرصودة للحدث.


---
تعليق جديد
----
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب