NadorCity.Com
-
الدرك الملكي البحري يفتح تحقيقا بعد العثور على 50 رزمة "حشيش" بمنطقة "أدوز" الساحلية بالحسيمة
ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر عليمة، أن قوات خفر الساحل التابعة للبحرية الملكية العاملة بالمياه المغربية المتوسطية، عثرت يوم أمس الثلاثاء 12 يناير الجاري، على 50 رزمة من مخدر الشيرا بشاطئ "أدوز" التابع للجماعة القروية "الراوضي" بإقليم الحسيمة.

وحسب المصادر نفسها، فأن رزم المخدرات المذكورة، كانت مخبأة بأجراف الشاطئ، بمنطقة وعرة المسالك، حيث سارعت قوات الخفر المذكورة لحجزها، وأضاف المصدر أن العملية لم تسفر عن أية اعتقالات لمتورطين في عملية التهريب هذه.

وعمدت عناصر الجهاز الأمني نفسه، الخاص بحراسة الشواطئ المغربية إلى نقل شحنة المخدرات المحجوزة، باتجاه الميناء الترفيهي بالحسيمة، حيث جرى تسليمها لعناصر الدرك الملكي البحري، إذ قام هذا الأخير الذي بفتح تحقيق في هذه القضية بأمر من النيابة العامة المختصة.


وأعادت الواقعة إلى أذهان سكان المنطقة الساحلية، واقعة عثور عناصر القوات المساعدة على مستوى شاطئ غابة الرميلات، منذ أزيد من الشهرين، على رزم تحتوي مخدرات تم اخفاءها بعناية وسط الصخور، من قبل مهربين بغية نقلها على متن قارب صيد تقليدي الى عمق البحر وتهريبها الى الجنوب الاسباني بحسب ما كشف عنه مصدر مطلع.

ووفقا لما ذكره المصدر عينه، فان العملية التي تم احباطها، بتنسيق بين عناصر القوات المساعدة وعناصر الدرك الملكي البحري، تمت حوالي الساعة الرابعة والنصف من صبيحة يوم الأحد 25 أكتوبر، وخلالها جرى حجز نحو 11 رزنامة من الحشيش،أي ما يفوق 300 كيلوغرام، وهو ما قيمته الاجمالية ازيد من 400مليون سنتيم،و جرى في السياق ذاته حجز قارب صيد تقليدي يعتقد أنه المعني بنقل هذه الكمية من المخدرات من شاطئ الرميلات.

وحسب التحريات التي تواصل عناصر الدرك الملكي القيام بها، فان المصالح المعنية أعتقلت شخصين يشتبه في تورطهما في العملية، فيما ما تزال الابحاث والتحريات تتواصل على مستوى القيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة لمعرفة تفاصيل العملية وتوقيف جميع المتورطين المشتبه فيهم وتقديمهم امام النيابة العامة بطنجة .


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب