NadorCity.Com
-
الريفي زكريا بلكا يحكي قصة هجرة اليهود المغاربة في كتابه من تطوان إلى بوينس آيرس
ناظورسيتي من الدار البيضاء

نظم مجلس الجالية المغربية بالخارج، زوال يوم الثلاثاء11 فبراير 2020، جلسة ثقافية لتقديم كتاب "من تطوان إلى بوينس آيرس: ملحمة تاريخ الهجرة اليهودية المغربية نحو أمريكا اللاتينية" للباحث زكرياء بلكا، سيرها جواد الشقوري، مكلف بمهمة بالمجلس.

قال زكريا بلكا، الباحث في شؤون العالم الاسباني واللاتيني، إن "اليهود استمروا مرتبطين بطبعهم وبالثقافة المغربية إلى الأن"، مضيفا أن سبب إصداره للكتاب يعود إلى لقائه بمجموعة من اليهود من أصل مغربي في الشيلي.

وفي سياقة صورة المغرب بأمريكا اللاتينية، أوضح زكريا بلكا أن الدول اللاتينية تربط المغرب بالأندلس، وتعتبره وريثا للحضارة الأندلسية، منبها إلى أن المغرب لا يستثمر هذه الصورة، على الرغم من حضارة المغرب الضخمة التي يشهر بها المغربي خارج الحدود.

واعتبر نفس المتحدث أن اليهود المغاربة يشجعون السياحة المغربية، كما يمكن لمس ارتباطهم بالمغرب من خلال افتخارهم ونشرهم للثقافة المغربية، مبرزا ارتباطهم بدياتنتهم مقارنة مع اليهود القادمين من الشرق حيث بادروا إلى تأسيس أول معبد يهودي بالبرازيل والأرجنتين، وأول مقبرة يهودية ببوينس آيروس.

وتجدر الإشارة إلى أن الكاتب زكريا بلكا عالج في كتابه تعلق اليهود المغاربة بالهوية المغربية الأصيلة، وحرصهم على استمرار العلاقة مع الوطن الأم، المتجلية في المحافظة على الطقوس الدينية، والعادات والتقاليد المغربية. كما سلط الضوء على خصوصية التعايش بالمغرب.














---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب