NadorCity.Com
-
الصيد الجائر بالبحر الأبيض المتوسط يغضب منظمة الأمم المتحدة
ناظورسيتي: وكالات

قال تقرير أصدرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) يوم الاثنين إن البحر الأبيض والبحر الأسود يشهدان أشد معدلات الصيد الجائر للأنواع السمكية التجارية مما يجعل الصيد بالبحرين غير مستدام ويعرض تلك الأنواع للانقراض.

وقال التقرير الصادر تحت عنوان "حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية (صوفيا)": "نشعر بالقلق من أن 33.1% من الأنواع السمكية التجارية يتم صيدها بمعدلات غير مستدامة مقارنة ب10% منذ 40 عاما مضت".

طبقاً لتقرير المنظمة، حوالي 62.2% من المخزون السمكي بالبحرين المتوسط والأسود يتم صيدهم بشكل مفرط بالمقارنة ب61.5% في جنوب شرق المحيط الهادي و58.8% في جنوب غرب المحيط الأطلسي.

وقالت لاسا غوساتفسون، المديرة التنفيذية لمنظمة أوشيانا لحماية المحيطات والبيئة إن الصيد الجائر يشكل تهديداً للنظام البيئي البحري، بالإضافة إلى تهديده للأمن الغذائي للمليارات من البشر حول العالم.

وأضافت: "لا أحد يريد رؤية بحر مألوف لدينا بلا أسماك لتغذية البشر في منطقة ما وما يتبع ذلك من أن يفقد الصيادون مصادر رزقهم".

"هذا الوضع الصادم يجب أن يشكل صحوة تؤدي إلى تحرك سياسي عاجل وجرئ لتغييره".

وتقول غوستافسون إن التحرك السياسي المطلوب يجب أن يشمل قوانين تمنع الصيد الجائر في مناطق معينة وتحدد معدلات الصيد لأنواع سمكية بعينها بما يتوافق مع الاتجاهات العلمية في هذا الإطار.

وأكد التقرير أن إنتاج السمك بالعالم وصل لمعدلات قياسية ليبلغ 171 مليون طن عام 2016 كنتيجة للاعتماد المتزايد على مزارع تربية الأسماك.

وعلى الرغم من الإنتاج المتزايد إلا أن التقرير يؤكد أن حوالي ثلث الأسماك التي يتم صيدها لا تستهلك وتذهب أدراج القمامات بسبب عدم بيعها.

وتعد أوروبا المستهلك الأكبر عالميا للأسماك، يليها الولايات المتحدة ثم اليابان، بحسب التقرير.


---
تعليق جديد
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب