NadorCity.Com
-
الوضعية الصحية تبعد رئيس جماعة سلوان عن الانتخابات القادمة
ناظورسيتي: متابعة

كشفت مصادر مقربة من حسن لغريسي، رئيس جماعة سلوان، عن عدم ترشح هذا الأخير في الانتخابات الجماعية المزمع إجراؤها صيف هذه السنة، وذلك لأسباب صحية فرضت عليه الدخول في فترة نقاهة مطولة بعد إجرائه لعملية جراحية على مستوى جهازه الهضمي.

وحسب المصادر نفسه، فإن لغريسي فضل التخلي نهائيا عن السياسية بعدما أمضى أزيد من عقدين في المجلس الجماعي لسلوان، فضلا عن ترؤسه للجماعة خلال ثلاث ولايات متتالية منذ سنة 2003 إلى غاية الآن.

من جهة ثانية، علمت "ناظورسيتي" أن الرئيس حسن لغريسي يمهد الطريق أمام شخص من أفراد عائلته من أجل خلافته بالمجلس، حيث ينوي ترشيحه في نفس الدائرة الانتخابية التي يتوفر فيه على كتلة ناخبة واسعة يفوز فيها بالمقعد المخصص لها بسلاسة وبدون أية صعوبات تذكر.


وكان حسن لغريسي قبل حوالي شهر، أجرى عملية جراحية بعد إصابته بوعكة صحية حادة كلفته الدخول في فترة نقاهة، تاركا مكانه لنائبه الأول علي شيخي الذي يتولى حاليا تدبير شؤون المجلس بالنيابة وذلك وفقا لمقتضيات القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات المحلية.

وسبق للرئيس المذكور، ان واجه صعوبات في تدبير النصف المتبقي من الولاية الانتخابية الحالية بعدما انسحب أغلبية الأعضاء من فريق الأغلبية وانضمامه للمعارضة من أجل الإطاحة به بناء على ملتمس الإقالة، الأمر الذي لم يتحقق نتيجة الشروط والتعقيدات الإدارية التي يفرضها القانون، ليعود من جديد إلى التسيير بعد عام من تعليق أغلب القرارات نتيجة إسقاط الأغلبية الجديدة لجميع النقط المدرجة في جداول أعمال الدورات العادية والاستئنائية.

جدير بالذكر، ان انتخابات على صفيح ساخن ستعرفها جماعة سلوان خلال هذه السنة، بعد ظهور وجوه جديدة تنوي الترشح، وتشكيل تحالفات غير مسبوقة بين عدد من الأصدقاء-الأعداء، للظفر بأغلبية المقاعد التي يلزمها القانون لتشكيل المجلس الجماعي، في وقت يطمح فيه آخرون إلى ضمان مكان لهم داخل التشكيلة المسيرة بناء على تزكيات حصلوا عليها من أحزاب تنوي اكتساح الاستحقاقات.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب