NadorCity.Com
-
بحضور القناة الثانية ومجموعة من الضيوف: زوار بني سيدال الألمان يختتمون زيارتهم بتقديم مشاريعهم
الهادي بيباح – بني سيدال

بعد أسبوعين متتاليين من العمل المشترك الموسوم بالجدية و الفعالية و التعبئة من أجل النهوض بقيم التضامن و تبادل الثقافات بين الشعوب و حماية البيئة من المخاطر التي تهددها الطبيعية منها و البشرية، تم نهار السبت 15 أكتوبر 2016 تنظيم حفل ختامي لزيارة الوفد الألماني القادم من ثانوية إ.د.ج. بمدينة كلادبيك لثانوية بني سيدال الإعدادية.

و بحضور الطاقم الإداري و التربوي بالثانوية الإعدادية بني سيدال يتقدمهم رئيسهم السيد بنعيسى صوالح و تلاميذ و تلميذات هذه المؤسسة و رئيس جمعية آباء و أولياء التلاميذ السيد حسين التومي و الوفد المرافق له و رئيسة جماعة بني سيدال الجبل الأستاذة فاطمة بوحميدي و مرافقيها من الأعضاء و رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية التعليم بالناظور السيد علي بولجراف و الوفد المرافق له و ممثل قائد قيادة بني سيدال السيد محمد بوفوذ و رئيس جمعية النجاح لتشجيع التمدرس ببني سيدال الجبل السيد محمد قرشي وممثلي جمعيتي الفجر للتنمية الإجتماعية وثرلي للثقافة والتنمية ببني سيدال الجبل و جمعيات أركمان للتنمية الفلاحية و الأعمال الاجتماعية و جمعية النجاح للأعمال الاجتماعية بقرية أركمان و جمعية الفتح لآباء وأولياء التلاميذ بثانوية القرية و الجمعية المغربية الألمانية للعمل الخيري و مدير الثانوية الإعدادية محمد الفاسي بأزغنغان و أعضاء فرقة الكشفية الحسنية بالناظور وثلة من أساتذة وفاعلي المجتمع المدني بالمنطقة ونواحيها و أمام أنظار رجال الإعلام يتقدمهم صحفيو القناة الثانية، بحضور كل هؤلاء تم إعطاء الانطلاقة لفقرات حفل اختتام زيارة الوفد التربوي الألماني لإعدادية بني سيدال.

و قد تولى رئيس الوفد الألماني المكون من (3) ثلاثة أساتذة و (15) خمسة عشر تلميذا و تلميذة إعطاء مجموعة من الشروحات للحضور من المسؤولين و الفعاليات و التلاميذ و التلميذات حول أشغال و تقنيات إحداث حديقة وسط ساحة المؤسسة التربوية بشراكة بين تلاميذ هذه المؤسسة و التلاميذ الزوار و كذا حول مجموعة من الأدوات و الآليات المستقدمة من ألمانيا و المهداة لمختبر العلوم الفزيائية. بالإضافة لإعطاء الانطلاقة لاشتغال لوحات الطاقة الشمسية المستقدمة كذلك من ألمانيا و المركبة بالمؤسسة قصد الاعتماد على طاقتها في تشغيل مضخة البئر المخصصة لسقي الأشجار و النباتات عوض استعمال الطاقة الكهربائية.

و خلال هذه المناسبة و بعد تقديم مجموعة من التلميذات و التلاميذ لفقرات و أناشيد و طنية و ترحيبية و بيئية، أدلى السيد مدير الثانوية الإعدادية بني سيدال بكلمة شكر فيها كل شركاء المؤسسة من سلطات محلية و منتخبة و جمعية الأباء و جمعيات المجتمع المدني داخل منطقة بني سيدال و بالإقليم ككل و داخل أرض الوطن و خارجه، مذكرا أن المؤسسة تحتفي اليوم بالذكرى العاشرة لانطلاق العمل التشاركي مع هيئات المجتمع المدني محليا و إقليميا و دوليا، حيث أورد أنه و منذ انطلاق الموسم الدراسي 2007/2008 و المؤسسة تسعى لتحسين ظروف العملية التربوية و التعليمية بوضع يدها بيد مجموعة من الشركاء و في مقدمتهم جمعية آباء و أولياء التلاميذ و ذلك قصد الإعتناء بكل ما هو ضروري للإرتقاء بالحياة المدرسية نحو التحسن.

و كجرد لمجموعة من المكتسبات و الأنشطة المحققة بثانوية بني سيدال الإعدادية بشراكة مع هيئات المجتمع المدني، أورد السيد المدير أنه تم خلال الموسم الدراسي 2007/2008 حفر بئر بالمؤسسة بعمق 76 متر بتكلفة إجمالية قدرت بثمانون ألف درهم (80000.00 د)بشراكة مع جمعية الإشعاع بالناظور، كما تم توفير حافلتين للنقل المدرسي من قبل المؤسسة التقنية ت.س.م. البلجيكية ابتداء منذ الموسم الدراسي 2010/2011 و إلى غاية موسم 2014/2015 ، و بشراكة مع نفس المؤسسة تم غرس 120 شجرة زيتون و بناء حجرة دراسية و توفير خمسة عشر حاسوبا محمولا، بالإضافة لإقامة مجموعة من الأنشطة الثقافية و التربوية و الرياضية و البيئية بشراكة و تنسيق مع الجمعيات و التعاونيات المحلية و صولا إلى إحداث حدائق و توفير الطاقة الشمسية من قبل ثانوية إ.د.ج. الألمانية.

و في ذات السياق و بعد تقديمه للشكر لكل مكونات الثانوية الإعدادية بني سيدال و شركائهم الحاضرين و الغائبين، أورد السيد علي بولجراف رئيس مصلحة الشؤون التربوية و ممثل مديرية التعليم بالناظور أن العمل التشاركي يعد من المحاور الأساسية من أجل تحسين العرض التربوي و التعليمي محليا و إقليميا بل و حتى دوليا، مركزا على أن توفير ظروف بيئية سليمة و إنشاء و إحداث آليات صديقة للبيئة كالطاقة الشمسية أمر ضروري و مهم خاصة و أنه يأتي و المغرب يستعد على قدم و ساق من أجل تنظيم المؤتمر الدولي حول التغيرات المناخية كوب 22 بمدينة مراكش أواسط الشهر القادم.

و من جانبه وجه رئيس جمعية آباء و اولياء التلاميذ السيد حسين التومي تحياته للطاقم الإداري و التربوي على مجهوداتهم و لكافة الشركاء من رئيسة الجماعة القروية بني سيدال الجبل على دعمها المادي و المعنوي و رئيس جمعية النجاح لتشجيع التمدرس على سهره لتوفير و تسهيل تنقل ضيوف بني سيدال في ظروف مواتية و كذا كافة المتدخلين و المساهمين من قريب أو بعيد في إنجاح مثل هاته الأنشطة التي تنمي قدرات التلميذات و التلاميذ في ميادين التواصل و التشارك و تحفزهم على مزيد من الإجتهاد و العطاء.

و بدوره لم يفت رئيس الوفد التربوي الألماني أن يقدم تشكراته باسمه و بسم كافة أعضاء فريقه لمكونات المؤسسة التربوية بني سيدال و لكافة شركائهم من جمعية الأباء و سائقي النقل المدرسي و جمعيات المجتمع المدني التي استضافتهم ببني سيدال الجبل و بقرية اركمان و بخاصة جمعية النجاح لتشجيع التمدرس و جمعية الفجر و جمعية ثرلي و جمعية أركمان و جمعية النجاح للأعمال الاجتماعية و جمعية الفتح لآباء التلاميذ بقرية اركمان.

و قد اختتمت هذه الصبحية بتنظيم حفلة شاي بمقر الثانوية الإعدادية بني سيدال على شرف الوفد الألماني و زوار المؤسسة من مسؤولين إقليميين و محليين و ممثلي هيئات المجتمع المدني و التلاميذ و التلميذات.

يذكر أن زيارة الأساتذة و التلاميذ الألمان لإعدادية بني سيدال تأتي في إطار شراكة بين مؤسستهم و المؤسسة التربوية المذكورة و قد إمتدت على مدى أسبوعين ابتداء 02 أكتوبر إلى غاية 16 منه تاريخ مغادرتهم صوب مقرهم بمدينة كلادبيك، حيث تم تنظيم مجموعة من الأنشطة و الجولات همت فضاءات متنوعة بالمنطقة و بقرية أركمان و بالحسيمة و بالسعيدية و بمليلية و كذا زيارة مركب الصناعة التقليدية و كذا جمعية كفى مخدرات بالناظور.













































---
تعليق جديد
----
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب