NadorCity.Com
-
بناء مركز للبحث وتقييم القنب الهندي بالحسيمة بمليار و 300 ستنيم
ناظور سيتي : مريم محو

قررت جامعة عبد المالك السعدي ، إحداث مركز للبحث وتقييم القنب الهندي بإقليم الحسيمة ، حيث خصصت لبناء هذا المشروع ميزانية تقدر بحوالي مليار و و300 مليون سنتيم .

وسيتم إنشاء المشروع السالف الذكر بكلية العلوم والتقنيات الكائنة بمركز سيدي بوعفيف، بجماعة آيت يوسف وعلي.

وكانت جامعة عبد المالك السعدي، قد قامت بمجموعة من الدراسات التقنية المتعلقة بمشروع مركز البحث وتقييم مادة القنب الهندي بإقليم الحسيمة.


هذا، وقد تمت المصادقة على إحداث المركز الجهوي للبحث حول القنب الهندي بإقليم الحسيمة في أكتوبر المنصرم، من طرف مجلس جامعة عبد المالك السعدي، وذلك بالكلية المتعددة التخصصات بالعرائش.

وللإشارة، فإن المشروع الرامي إلى إنشاء مركز يتعلق بالبحث، وتقييم القنب الهندي بالحسيمة، قد جاء بعد أن صادقت الحكومة السابقة على القانون رقم 13.21 الذي يقنن استخدام وزراعة القنب الهندي في الأغراض المشروعة، الطبية والصناعية.

كما يهدف القانون السابق إلى إخضاع جميع الأنشطة الخاصة بالقنب الهندي ومنتجاته لنظام الترخيص، ناهيك عن تحسين دخل المزارعين، وخلق فرص واعدة وقارة للشغل.

إلى جانب ذلك , فإن القانون 13.21 ، كان قد نص كذلك على خلق هيئة وطنية تتولى التنسيق بين كافة القطاعات الحكومية ، والمؤسسات العمومية ، و الشركاء الوطنيين والدوليين ، من أجل تنمية سلسلة فلاحية وصناعية تعنى بالتقنين الهندي .

وجدير ذكره، أن المغرب يطمح إنطلاقا من هذا القانون إلى جلب استثمارات عالمية، وذلك عن طريق استقطاب الشركات المتخصصة في الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي "الكيف " في الأغراض الطبية و الصناعية .

وتقنين القنب الهندي، هو الموضوع الذي كان قد عرف جدلا كبيرا داخل المملكة على منصات التواصل الاجتماعي.

وفي 30 يوليوز الماضي، بدء سريان قانون الاستعمالات المشروعة لنبات القنب الهندي الذي يستخلص منه مخدر "الكيف".

وينص القانون المذكور في أحكام المادة الثانية، على أنه لا يمكن ممارسة أحد الأنشطة التالية إلا برخصة تمنحها الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب