NadorCity.Com
-
تحقيق روسي يكشف.. هل بإمكان ميليشيات البوليساريو هزيمة الجيش المغربي؟
ناظورسيتي - متابعة

كشف تحقيق روسي أجرته وكالة الأنباء الفيدرالية الروسية أن ميليشيات البوليساريو تبالغ إلى حد كبير في تقاريرها حول الحرب مع الجيش المغربي في الصحراء، حيث أكد أن الانفصاليين يعجزون عن مواجهة رجال القوات المسلحة الملكية

وأضاف التحقيق الذي أجراه الصحفي فلاديمير شارابوف أن الجيش المغربي يتوفير على معدات حربية جد متطورة، يتلقاها من الولايات المتحدة الأمريكية، الذي يدرب جنود الجيش المغربي على استعمال أحدث الآليات العسكرية

وجاء في تقرير الوكالة الروسية أن كل ما يتم نشره من قبل وسائل الإعلام المدعومة من طرف الانفصاليين غير صحيح، والهدف منه هو لفت انتباه المنتظم الدولي وبعث رسائل للدول الغربية أن الوضع في الصحراء يخرج عن السيطرة

وقال الصحفي في تحقيقه أن استئناف الحرب ومواجهة الانفصاليين للجيش المغربي مبالغ فيه، خصوصا وأن تنظيمات البوليزاريو غير قادرة على الوقوف أمام المغاربة ولا تشكل تهديدا حقيقيا على المنظومة الدفاعية للمغرب


وتوقعت الوكالة هزيمة مدوية للانفصاليين في حالة مع كانت هناك مواجهة مفتوحة مع الطرف المغربي، الذي لم ينهج خطة هجومية بعد، بينما يحاول الصحراويون أن يستفزوا الجيش المغربي وذلك للفت انتباه القوى العالمية في أمل مساعدتهم

واوضح التقرير أن المغرب لا يتعرض لضغوطات من طرف الدول الكبرى حول مصير الصحراء، واستدل الصحفي في ذلك بإعلان الأمم المتحدة سنة 1991 برغبتها في إجراء استفتاء لتقرير المصير، الشيء الذي لم يحدث وأبسط خلال تلك المدة المغرب سيطرته على الأقاليم الجنوبية

ويتلقى المغرب دعما لا مشروطا من طرف المنتظم الدولي الذي يدعم سيادة المغرب على صحرائه، حيث تم فتح العديد من القنصليات مؤخرا بالداخلة، إضافة لدعم إسبانيا وفرنسا لمقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية الذي يراه المغرب كحل عادل للقضية

وكشف التقرير الروسي أن البوليساريو أصبحت تفقد حتى داعميها القدامى، حيث لم تعارض تلك الدول احداث الكركرات الاخيرة، ويقتصر دعم الصحراويين على الجزائر وجنوب افريقيا، مما يعتبر قبولا ضمنيا للمنظم الدولي لمقترح المغرب وسيادته على الأقاليم الجنوبية


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب