NadorCity.Com
-
تقرير: أبناء الريف بالمهجر الأكثر تقديما للشكايات في المغرب
ناظورسيتي: متابعة

أبرز تقرير لوزارة الداخلية بأن الجالية المغربية المنحدرة من مناطق الريف، هي الأكثر تقديم للشكايات لوزارة الداخلية و مصالح أخرى.

و بعد فرز الداخلية للشكايات و إعادة تصنيفها دون احتساب 525 شكاية مكررة منها أو غير واضحة المطلب، حولت مصالح وزارة الداخلية ما عدده 3210 شكاية لجهات أخرى متخصصة.

إذ توصلت المفتشية العامة لوزارة الداخلية، خلال التسع أشهر الأولى منذ مطلع العام 2021 بنسبة هامة من بين 3003 شكاية واردة من مصالح، قنصلية من خارج المملكة، و قد تمت دراستها، وإحالتها على مختلف الجهات الوزارية المعنية للبث و البحث فيها، قبل موافاة السفارات، والقنصليات بمردها، ثم إخبار المشتكين بنتائجها.

هذا و يشير نفس التقرير بأن الناظور هذا العام جاء في الرتبة الأولى من حيث عدد المشتكين المنحدرين منه، بعد تصنيف توزيع الشكايات حسب العمالات والأقاليم الأصلية لذويها، و ذلك بنسبة 13.8 بالمائة، وإقليم الدريوش نسبة 9.6 بالمائة، من مجموع الشكايات، يليهما إقليم الحسيمة بما معدله6.9 بالمائة، مقارنة مع السنة الماضية.


الشكايات حسب التقرير ترد على المفتشية من دول أوروبية جمة بالترتيب المحير إذ تتصدر كل من هولاندا، وبلجيكا، وفرنسا قائمة الترتيب ، أما باقي الشكايات، فتأتي -حسب المفتشية- من سفارات، وقنصليات المملكة في إسبانيا، وألمانيا، وإيطاليا، ودول أخرى في المحور الأوربي.

حري بالذكر بأن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج - قطاع الشؤون الخارجية من أبرز القطاعات المعنية باستقبال شكايات أبناء الجالية الكترونيا.

فيما تستقبل وزارة الداخلية هي الأخرى عبر موقع "شكاية.ما" ملايين الرسائل التي يُجْهل مصيرها في كثير من الأحيان، بينما تُجاب تارات كثيرة بما لا يلبي محاور الشكاية أو الطلب، فيما يشبه الردود التقنية، و تحويل المشتكي نحو منصات أخرى صماء.

جدير بالذكر، أن أغلب ابناء الريف القاطنين بديار المهجر، يتمركون في اسبانيا، هولندا، بلجيكا، ألمانيا، فرنسا...، ودول أوروبية أخرى، حيث يشكلون في شبه الجزيرة فقط أغلبية الأجانب وفقا لما أكدته إحصائيات وزارة الضمان الإسبانية.

كشفت احصائيات رسمية، أصدرتها وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الاسبانية، أن المغاربة يشكلون أغلبية العمال الأجانب من خارج الاتحاد الاوروبي في شبه الجالية، وذلك إلى غاية نهاية شهر أكتوبر المنصرم.

ويوجد في إسبانيا فقط 2 مليون و 261 ألف و 144 مساهمًا أجنبيًا ، بحسب البيانات التي نشرتها هذا الأسبوع وزارة الادماج والضمان الاجتماعي والهجرة إلى غاية الشهر العاشر من سنة 2021، أي بارتفاع قدره 20 ألفا و369 شخصا مقارنة مع شهر شتنبر 2021.

وحافظ العمال المغاربة، على صدارة ترتيب قائمة العمال الأجانب من خارج الاتحاد الأوربي الذي يساهمون في الضمان الاجتماعي في اسبانيا بعدد إجمالي بلغ 275 ألفا و 116 مهاجر، تليهم الجالية الصينية بـ 105 آلاف و 409.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب