NadorCity.Com
-
تلامذة ثانوية الكندي التأهيلية بدار الكبداني يحتفون بفريقهم التربوي والإداري في اليوم العالمي للمدرس
هشام اليعقوبي

احتفى الفريق التربوي والإداري بـ"ثانوية الكندي التأهيلية" بدار الكبداني إقليم الدريوش، باليوم العالمي للمدرس، صبيحة يوم السبت 5 أكتوبر الجاري بساحة الثانوية، وهي المناسبة التي اُستحضر فيها دور نساء ورجال التعليم الجوهري في نهضة كل المجتمعات عن طريق الارتقاء بمستوياتها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، ومن خلال صناعة الإنسان مواطن الغد.

وتقديرا للجهود المبذولة من طرف استاذات وأساتذة المؤسسة ومن خلالهم كل نساء ورجال التعليم بالمغرب، قامت المؤسسة بتنظيم شكل احتفالي على شرف السادة الاساتذة على ثلاث مراحل، حيث تم في المرحلة الاولى استقبال الاستاذات والاساتذة في بداية الحصص الصباحية تحت تصفيقات تلاميذ وتلميذات المؤسسة وعلى إيقاع أنشودة "قم للمعلم وفه التبجيلا" للمنشد محمد عساف، مع تقديم بطاقات تهنئة تحمل رسائل تلاميذية بليغة من طرف ممثلي التلاميذ لكل الاستاذات والأساتذة العاملين خلال هذا اليوم.

المرحلة الثانية والتي تمت خلال فترة الاستراحة تضمنت كلمات بالمناسبة قدمها مدير المؤسسة باسم هيئة الإدارة التربوية وهيئة الخدمات، وأخرى قدمها رئيس جمعية الآباء باسم آباء وأمهات والأولياء، وكلمة قدمتها ممثلة التلاميذ باسم كافة تلميذات وتلاميذ المؤسسة، ليتولى بعد ذلك الاساتذة القدامى بالمؤسسة بتكريم زملائهم وزميلاتهم الملتحقين الجدد بالمؤسسة بتقديم شواهد تقديرية لهم لربط الماضي بالحاضر واستشراف مستقبل مهني وتربوي زاخر بالعطاء .

فيما المرحلة الثالثة تميزت بحفل استقبال استاذات وأساتذة المؤسسة بتنظيم حفل شاي على شرفهم جميعا، أعربت خلاله إدارة المؤسسة عن شكرها الجزيل لتلميذات وتلاميذ المؤسسة على رقي تعبيرهم عن حبهم و تقديرهم لأساتذتهم ومشاركتهم الفعالة لإنجاح الحفل.











---
تعليق جديد
----
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب