NadorCity.Com
-
جرادة تحصي خسائر حريق "الجوطية".. أكثر من 30 متجرا تفحم وخسائر بالملايين وتلويح بالعودة للاحتجاج
ناظورسيتي : عن اليوم24

بعد ليلة رعب، استيقظت مدينة جرادة، صباح اليوم الخميس 8 غشت الجاري، لتحصي خسائر حريق مهول شب في أكبر "جوطية" بالمدينة، وكبد التجار خسائر كبيرة في أكثر من ثلاثين محل.

وفي حديثه لموقع اليوم 24 الذي أورد الخبر، قال نور الدين أشيبان، أحد تجار "جوطية" جرادة، إنه من بين التجار الذين احترقت محلاتهم بالكامل، وأضاف بحرقة: "محالي مابقا فيه مايتشاف، كولشي تحرق"، وأضاف أن محله كان يحتوي على أجهزة إلكترونية، ومثل محلات عدد من تجار السوق، خسائره المادية جراء الفاجعة تقدر بالملايين، ستورثه وباقي الضحايا ديون ثقيلة، وقطع لباب الرزق.

وحج التجار المتضررون للسوق المتفحم لجرد خسائرهم وتوثيقها، موضحين أن خسائرهم بسبب الحرائق، تفاقمت بسبب السرقة التي قالوا إنها ضربت السوق تزامنا مع الحريق.

وفي ذات السياق، تقول مصادر محلية إن رجال الإطفاء حلوا ليلة أمس بمكان الحريق وتدخلوا بسرعة غير أن إمكانياتهم ضعيفة، حيث حاولوا إطفاء الحريق المهول في السوق بمشهد يعيد للأذهان طريقة إطفاء الحريق الذي شب في بيت الطفلة هبة، قبل أيام، بسيدي علال البحراوي.

وفي الوقت الذي عادت ساكنة المدينة لرفع شعارات "حراك جرادة" ليلة أمس تزامنا مع الحريق، متهمين جهات بالوقوف وراءه لإجبار التجار على إخلاء السوق والتوجه نحو سوق آخر، استيقظت جرادة على إضراب للتجار في المحلات التي لم تتعرض للحريق، حيث أقفلوا محلاتهم تضامنا مع زملائهم المتضررين، وسط مطالب لصرف تعويضات عاجلة للمتضررين من الفاجعة، لإعانتهم على أعباء الأيام المقبلة، المتزامنة مع عيد الأضحى، وسط تلويح بالعودة للاحتجاج في حالة عدم تجاوب المسؤولين مع مطالب المتضررين.


---
تعليق جديد
----
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب