NadorCity.Com
-
حادث سير مروع يودي بحياة الطاقم الإعلامي لمنافس فتح الناظور
ناظورسيتي - متابعة

أودى حادث سير مروع صباح اليوم الأحد 21 فبراير الجاري، بحياة أربعة مشجعين لفريق النادي المكناسي وإصابة خامس، على مستوى المنطقة المعروفة بتسمية أداروش بالطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي أزرو وخنيفرة

وحسب مصادر مطلعة، فإن الشباب الأربعة والمصاب الخامس، القاطنين بحي برج مولاي عمر بمكناس، كانوا على متن رحلة صوب مدينة قصبة تادلة للعمل على النقل المباشر للمباراة التي ستجمع عشية اليوم فريقي النادي المكناسي وقصبة تادلة، باعتبارهم مسيري الصفحة الرسمية للفريق على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وحسب المصادر نفسها فقد تم نقل جثامين الضحايا الأربعة الذين لقوا حثفهم بعين المكان، صوب مستودع الأموات بمساشفى 20 غشت بمدينة أزرو، في حين تم نقل المصاب الخامس صوب المؤسسة نفسها لتلقي العناية اللازمة، كونه تلقى إصابات خطيرة متفرقة على أنحاء جسمه.


وحسب المصادر نفسها فإن سبب الحادث هو الحالة الهترئة للطريق المذكور وكذا فقدان السائق تحكمه على مقود السيارة لتنحرف بهم على جانب الطريق ما أدىبها إلى اصطدام مباشر بشجرة، لتهوي بعدها في منحدر ما خلف وفاة الشباب الأربعة بعين المكان لقوة الاصطدام، وكذا إصابة الخامس بجروح ورضوض بليغة استدعت نقله على عجل صوب المستعجلات لتلقي التدخل الطبي اللازم.

وقد خلف الحادث أسى وحزنا في صفوف عائلات ومعارف وأصدقاء الشباب الذين قضوا نحبهم في طريقهم للقيام بعمل دفعهم له حب الفريق المكناسي لكرة القدم، رغم تخبطه في مشاكل أدت إلى نزوله لقسم الهواة، بحيث أشارت مصادر إعلامية محلية أنه ولحدود اللحظة، ساكنة حي برج مولاي عمر الذي ينحدر منه الشباب، يعيش حالة من الصدمة بسبب فقدان خيرة الشباب الغيورين على مدينتهم

ويعتبر النادي المكناسي من المنافسين المباشرين لنادي فتح الناظور على المراكز المؤهلة للقسم الموالي هذه السنة


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب