NadorCity.Com
-
حق الرد.. بائع الحلويات يكشف حقيقة سرقته لعجلات حاوية للنفايات بالناظور
ناظورسيتي: متابعة

في إطار حق الرد المكفول قانونا، وتفاعلا منه مع موضوع مرفق بفيديو تم نشره يوم أمس بعنوان " الكاميرا ترصد بائع حلويات يقوم بسرقة عجلات حاويات الأزبال بالناظور"، خرج الشخص نفسه، بتصريح على ناظورسيتي، مؤكدا أن الأمر لا يعدوا إلا تلفيقا لتهمة باطلة، مشيرا أن العملية التي وثقها أحد الأشخاص دون إذنه، تم النظر فيها من طرف السلطات المختصة.

وأكد المتحدث في تصريحه لناظورسيتي، أن الواقعة لقيت تفاعلا سريعا من طرف عناصر الأمن الذين قدموا عنده بعد ساعات قليلة من تداول الفيديو، مبرزا أنه قد تم اقتياده صوب مقر الدائرة الأمنية من أجل التحقيق معه، حيث أقر لهم أنه قد نزع عجلتين من الحاوية المذكورة، بإذن من مدير شركة النظافة، الذي حضر هو كذلك ساعة إيقاف بائع الحلوة من أجل تحرير تنازل عن أي متابعة في حقه من طرق الشركة، وهو ما تم فعلا، ليتم إطلاق سراحه.

وأكد المتحدث أنه ضحية لشخص أراد تشويه سمعته خصوصا أنه رجل كبير السن وأب لأطفال، مشددا على أن التصوير تم بطريقة غير قانونية، مسترسلا أنه لن يسامح هذا الشخص الذي فعل فيه كل هذا.


تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة سرقة عجلات حاويات النفاية، منتشرة في عدد من مدن المغرب، حيث أقدمت إدارة شركة سيطا البيضاء للنظافة بمدينة وجدة، بتغيير اللون الطبيعي لعجلات حاويات الأزبال بالمدينة، من خلال العمل على طلاءها باللون الأحمر حتى يتسنى لأطرها ومستخدميها التعرف عليها في حالة سرقتها من قبل بعض الأشخاص الذين لا يترددون في السطو على عجلات الحاويات المنتشرة بكل أرجاء المدينة من أجل إعادة بيعها أو استعمالها في العربات المدفوعة والمجرورة.

وتعاني الشركة المذكورة منذ عدة سنوات بالمدينة الألفية من آفة التخريب التي تطال الحاويات المخصصة لجمع النفايات المنزلية، إما عن طريق إضرام النار فيها وسرقتها لاستعمالها في تخزين المياه والحبوب وغيرها من الاستعمالات الأخرى، حيث تم تسجيل المئات من الحالات بهذا الخصوص، وصلت إلى حد رفع دعاوي قضائية ضد المشتبه فيهم كما هو الحال بالنسبة لبعض المقاهي والمطاعم وبعض المحلات التجارية الذين يستولون على الحاويات و يتعمدون إلى محو شعار الشركة واستبداله بشعار آخر لإيهام المستخدمين.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب