NadorCity.Com
-
حكم ثقيل على مغربي متهم بالاتجار في المخدرات و البشر
ناظورسيتي: متابعة

عرضت على أنظار المدعي العام بمحكمة الجنايات الأولى، بسبتة السليبة، قضية مغربي تم اعتقاله نهاية غشت المنصرم، على خلفية الاتجار الدولي بالمخذرات .

و نقلا عما أذاعته أمس الاثنين 22 نونبرالجاري، صحيفة اسبانية، فإن الادعاء العام لعين المحكمة، أمر بسجن المغربي المهاجر أربع سنوات نافذة و شهر، مع تغريمه بما قدره اثنان و ستيين ألف و مئة و ستة و تسعين أورو.

و ذكرت تقارير إخبارية أخرى بأن المسمى (أ.ك.ب) تعرض للمطاردة والاعتقال، و هو على متن قارب مطاطي دراج، على بعد كيلومتر من شاطئ بونتا ألمينا في 31 غشت المنصرم، و قد كان بحوزته ما قدره عشر كيلوغرامات من الحشيش و ثلاث مهاجرين سريين.


هذا و كانت وسائل الإعلام الاسبانية تتحدث عن سائق دراجة مائية، انتقل من يابسة سواحل مغربية، في طرقه نحو اسبانيا، إلى أن باغتته البحرية الاسبانية على مقربة من سبتة المحتلة.

و في مجمل المتابعات التي يُحاكم في قضاياها المتهم، أن الأخير كان ينقل معه قاصرين و سيدة على متن الدراجـة بهدف إدخالهم إلى الأراضي الاسبانية في عملية تهجير سرية منظمة.

و فور انتباهه لتعرضه للملاحقة من طرف دورية للحرس المدني الاسباني، ألقى السائق برزمة اتضح بعد استعادتها بأنها ملئى المخدرات ، فيما حاول أن يلوذ بالفرار صوب اسبانيا، الشيء اذي فشل فيه بعرض البحر و هو مطارد حتى تم إيقافه.

وأنكر المسمى (أ.ك.ب) أمام المدعي العام و القاضي بمحكمة الجنايات الأولى، علمه بمصدر المخدرات التي ضبطت بحوزته، كما نفى أن يكون قد تخلص منها، بَــيْدَ أن الشهود من القاصرين الذين كانوا رفقته، قدم شهادة للحرس المدني تثبت التهم في حق السائق.

هذا و قد تم وضعه السجن الاحتياطي، حتى جلسة لاحقة للنطق بالحكم الأخير.

جدير بالذكر، ان حملات واسعة تشنها سلطات الأمن الاسبانية بكل من سبتة ومليلية المحتلتين على تجار المخدرات والمنتمين لشبكات تهريب البشكر، قادت في أكثر من مرة إلى توقيف العديد من الأشخاص ضمنهم مغاربة قاصرون تم وضعهم في السجن لقضاء عقوبتهم الحبسية


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب