NadorCity.Com
-
خلفت إصابة شخصين.. التهور والسرعة عنوان حادثة سير وسط حي بوعرورو بالناظور
ناظورسيتي: محمد محمود

شهد حي بوعرورو، بتجزئة المطار، بمدينة الناظور، قبل قليل من ليلة اليوم الإثنين 19 يوليوز الجاري، حادثة سير مروعة، جراء اصطدام بين سيارتين الأولى من نوع "مرسيدس 220" وأخرى من نوع "هيونداي"، وذلك بسبب السرعة والتهور.

وفي تفاصيل الحادثة بحسب إفادت لشهود عيان، فإن سائق سيارة "المرسيدس" الذي كان يسير بسرعة جنونية، ولم يمتثل لإحدى علامات التشوير، فقد التحكم في مقود السيارة بسبب التهور و"التحفيط" أثناء السياقة، ليصطدم بقوة بالسيارة كانت تسير في مسارها الطرقي، الأمر الذي تسبب في خروج السيارتين عن الطريق وسقوطهما في بقعة أرضية أسفل الطريق، جراء قوة الاصطدام.

وتسببت الحادثة في إصابة سائق سيارة "هيونداي" بجروح خفيفة على مستوى الرأس، فيما أصيب سائق سيارة "المرسيدس" وهو شاب في مقتبل العمر بصدمة نفسية، جراء خطورة الحادثة وقوة الاصطدام، حيث جرى نقلهما معا صوب مستعجلات مستشفى الحسني لتلقي الإسعافات الضرورية.

إلى ذلك، وفور اخطارها بالحادثة، علت بعين المكان عناصر فرقة حوادث السير التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن الناظور، والتي عملت على فتح تحقيق للوقوف على أسباب وملابسات الحادثة، واتخاذ الإجراءات المعمول بها.



حري بالذكر أنه وفق إحصائيات رسمية للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد لقي 14 شخصا مصرعهم، وأصيب 2305 آخرون بجروح، إصابات 90 منهم بليغة، في 1681 حادثة سير، وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 5 إلى 11 يوليوز الجاري.

وكشف بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، حيث كانت أول الأسباب عدم انتباه السائقين، ثم عدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وتغيير الاتجاه بدون إشارة.

بالإضافة لتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم ترك مسافة الأمان، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع، والسياقة في حالة سكر، والتجاوز المعيب.




image00001.jpg

image00002.jpg

image00003.jpg

image00004.jpg

image00005.jpg

image00006.jpg

image00007.jpg

image00008.jpg

image00009.jpg

image00010.jpg


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب