NadorCity.Com
-
زايو.. استعمال الرصاص "الحي" لإيقاف مبحوث عنه هدد رجال الأمن بسيف كبير
ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر محلية إلا أن رجال أمن، تابعين لمفوضية الأمن بجماعة زايو، اضطروا إلى استعمال الرصاص "الحي"، بهدف كبح مبحوث عنه، هَدَّدَهم بسيف من الحجم الكبير، بعدما حاولوا اعتقاله.

وبحسب المصادر نفسها، فإن رجال الأمن وبعد تلقيهم إشعارا بتواجد المبحوث عنه بالحي المسمى محليا ب"معمل السكر"، تحركوا على إثرها صوب الوجهة المذكورة، حيث يتواجد المعني بالأمر، من أجل توقيفه، غير أنه أبدى مقاومة شرسة، فر بعدها صوب أحد المنازل، قبل أن يُشهر سيفه، في وجه العناصر الأمنية، ليتم استعمال السلاح الناري، عبر إطلاق طلقات في الهواء.

وقد أكدت مصادر مطلعة، أن الشخص المذكور، تم إطلاق الرصاص عليه بحي معمل السكر بزايو، من أجل توقيفه، وحسب المصادر نفسها، تم إطلاق النار بشكل تحذيري قبل أن تتم إصابة المعني، لعدم امتثاله لتعليمات الشرطة. وقد جرى نقله صوب المستشفى الحسني الإقليمي، حيث أُصيب في أنحاء متفرقة من جسده.


وبحسب مصادرنا، فإنه بعد تدخل رجال الأمن التابعين لمفوضية الأمن بزايو، باستعمال السلاح الناري أصيب المعني بطلقات نارية، خاصة في الطرف الأسفل من جسمه، ليتم نقله إلى مستشفى القرب بجماعة زايو، من أجل تلقي العلاج.وبعد تقديم الإسعافات الأولية للمصاب، بزايو سيتم تحويله إلى المستشفى الإقليمي، حيث يحتاج إلى تدخل علاجي، بعد إصابته بجروح متوسطة، حسب ما أفادت به مصادر مطلعة.

هذا وقد تمكنت عناصر الأمن بحنكتها خلال العملية، من إلقاء القبض على المتهم المطلوب بموجب "مذكرة بحث وطنية"، وتحييد الخطر عن جميع من عاينوا الواقعة "الهوليودية"، حيث سيتم اقتياده صوب مخفر الشرطة بزايو، بعد الإنتهاء من تطبيبه، إذ من المرتقب أن يتابع بتهم تتعلق أساسا بالاتجار في الممنوعات، وحيازة سلاح أبيض، وتهديد رجال الأمن.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب