NadorCity.Com
-
شاهدوا.. بنعيسى لمروبل وعبد الصمد دوسلدورف يفتحون قلبهم لزوار ناظورسيتي
ناظورسيتي - متابعة

تحدث الكوميدي بن عيسى لمروبل، والطباخ عبد الصمد دوسلدورف المنحدران من إقليم الناظور ، والمقيمان بالديار الألمانية في حوار كانت قد أجرته معهما" ناظور سيتي" ،عن مضمون عمل "واش " ، وهو العمل الذي تقاسم فكرته الثنائي بن عيسى لمروبل أحد أشهر الفنانين الكوميدين بألمانيا ، وعبد الصمد دوسلدورف الطباخ الذي استطاع أن يشق طريقه بنجاح في مجالي الكوميديا والتقديم.

وقال الثنائي لمروبل وعبد الصمد دوسلدورف بأن فكرة " واش" ترتكز بالأساس على تصوير فيديوهات لطبخ أكلات متنوعة من داخل مطابخ مجموعة من المطاعم التي كانت قد أغلقت بسبب جائحة كورونا .

هذا، وكان قد تم إصدار حلقات برنامج "واش " في رمضان المنصرم ، حيث أطلا على متابعيهما من مطابخ عائلات مغربية لتحضير أطباق متنوعة .

وعن مفهوم" واش" ، أكد الفكاهي بن عيسى لمروبل والطباخ عبد الصمد دوسلدورف ، على أنه مصطلح مصدره العامية المغربية ، وأنهما قاما بأخذ الثلاث الأحرف الأولى منه باللغة الألمانية والذي يعني "م

مفهوم" واش" ، أكد الفكاهي بن عيسى لمروبل والطباخ عبد الصمد دوسلدورف ،  على أنه مصطلح مصدره العامية المغربية ، وأنهما قاما بأخذ الثلاث الأحرف الأولى منه باللغة الألمانية والذي يعني "ماذا ستأكل اليوم؟ " .

كما أكدا في معرض حديثهما عن فكرة برنامج" واش" على أن أهم ما ميز حلقات هذا البرنامج بالإضافة إلى الإبداع في إعداد الأطباق،  وفي طريقة تقديم العمل، هو الحس الكوميدي الذي قدما به هذا البرنامج، الشيء الذي جعله يحظى باستحسان كبير من طرف المتابعين .

كما كشف صاحبا عمل "واش " على أنهما كانا يخططان لتسجيل ثلاثين شريطا مصورا فقط ، إلا أن التفاعل الكبير الذي لقيته هذه الفيديوهات، والاتصالات الكثيرة التي تلقياها من طرف مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يرغبون في المشاركة معهم في فيديوهات للطبخ، قررا العمل على تصوير فيديوهات أخرى مستقبلا بمعية قنوات مبتدئة على اليوتوب .

وأفاد الكوميدي بن عيسى، وعضو عمل" واش" على أن هذه الأخيرة ستكون مقطعا في العرض الذي يعمل على عرضه في المستقبل القريب ، هذآ من جهة ، ومن جهة أخرى تحدث عن تجربته بخصوص العرض الكوميدي الذي كان قد أجراه في مدينة الناظور ، وعن تفكيره في عرض

أعمال أخرى في هذه المدينة وفي منطقة الريف عموما.




---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب