NadorCity.Com
-
طفل جائل يستنفر شرطة مدينة شتوتغارت بألمانيا
ناظورسيتي: متابعة

تلقت شرطة مدنة شتوتغارت الألمانية نهاية الأسبوع الماضي، اتصالا من سيدة تقول بأنها عثرت على طفل وحيد دون وجود والديه، يتجول يمحطة للمترو أنفاق، المكالمة التي هرع بسببها رجال الأمن إلى عين المكان.

وحسب مصادر إعلامية محلية، فإن الصبي عُثِر عليه يحمل حقيبــة ظهر مرفوقة بمؤونة غذاء، مثل التي يحملها التلاميذ لاستراحاتهم البينية، و أكد لعناصر الشرطة، بأنه كان ماض في طريقه إلى مدرسته التي يرتادها يوميا.

و نظرا لصغر سن الطفل، فإنه لم يستطع تحديد اسمه أو تذكر مكان إقامته، ما جعل الشرطة تضعه في أقرب مركز لرعاية الأطفال حتى تتضح هويته و هوية والديه.


و قد تلقت الشرطة بذات المدينة الألمانية صباح الحدث المذكور، اتصال استغاثة آخر من جليسة أطفال تعيش بالقرب من محطة مترو الأنفاق، و تبلغ عن فقدانها لطفل صغير كانت تعتني به.

و قالت المبلغة، بأن الطفل كان بشقتها أودعته نائما رفقة ابنها، في الوقت الذي كان والداه غائبان بسبب انشغالهما.و هو نفس الطفل الذي حاول الذهاب لمدرسته ليلا عبر المترو أنفاق.

و قد اتضح بأن الطفل تُرِك و هو نائم ليلة السبت، و اختفى في ذات الليلة محاولا الترجل للوصول إلى روضته، هذا و قد استعادت السيدة الألمانية ابنها و أرفقته مع ذات الجليسة إلى مدرسته.

و تشير تقارير إحصائية بأوربا إلى أنه بمعدل كل دقيقتين يختفي طفلٌ في أوروبا، عدد كبير من المفقودين هؤلاء من المهاجرون و القصّر، منهم من وصل إلى أوروبا مع أسرته، والبعض الآخر بمفرده، يختفون عادة بعد أن يتم تسجيلهم، دون معرفة طريقة وقف هذا الاختفاء.

و تبرزأرقام أخرى بأن أكثر من 10000 من الأطفال النازحين غير مصحوبين بذويه، قد اختفوا في أوروبا في السنوات القليلة الماضية. حيث تم في ألمانيا وحدها التبليغ عن فقدان حوالي 9000 طفل قاصر دون إلى غاية العام 2017.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب