NadorCity.Com
-
قطعان الكلاب الضالة تغزو جماعة سلوان والسلطات تكتفي بالمشاهدة
ناظورسيتي: م ا

اشتكى مواطنون بجماعة سلوان، من الانتشار المهول للكلاب الضالة في وسط الأحياء السكنية وعلى جنبات الأرصفة والأزقة، الأمر الذي أضحى يكشل مصدر قلق دائم للأهالي والأسر.

وأكد مشتكون لـ"ناظورسيتي"، انهم يعانون الأمرين جراء احتلال الكلاب غير المصحوبة لأرصفة المنازل واتخاذها مأوى لهم، إضافة إلى نباحها ليلا بشكل دائم ومستمر، متسببة بذلك في إزعاج دائم للسكان.

وقال متضررون من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة إن بعضها تبدو عليها علامات السعر والمرض، ما زاد من حدة تخوف المواطنين على صحتهم وسلامة أبناء، لاسيما بعد رصدهم لسلوكات عنيفة تجاههم من طرف مجموعة من الكلاب التي تهاجم كل من يقترب من الأماكن التي اتخذتها مأوى لها.

وأضافوا، أن إناث الكلاب حديثات الولادة قمن بمهاجمة الأطفال والمارة خلال فترات الصباح والليل، ما قد يتسبب في حالة استمرار ذلك إلى تعريض حياة المواطنين والمارة للخطر.

ووجه مطلب استعجالي لمصالح جماعة سلوان و السلطة المحلية، من أجل إطلاق مبادرة في أقرب وقت ممكن لإبعاد مئات الكلاب من أمام المنازل والمناطق السكنية، حفاظا على صحة وسلامة المواطنين ودرء لكل ما من شأنه أن يسبب الضرر للأشخاص.

جدير بالذكر، ان اخر حملة "إبادة" للكلاب الضالة بسلوان توقفت قبل نهاية يناير المنصرم، ما أدى إلى عودة انتشارها مرة ثانية في ظل عدم انتهاج سياسة ناجعة تمكن من القضاء النهائي على الظاهرة بعيدا عن الأساليب العنيفة التي تستعمل فيها بنادق الصيد.

















---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب