NadorCity.Com
-
مأساة: حمار تم التخلص منه "حيا" نواحي الناظور بسبب "كسر" في حاجة إلى إلتفاتة إنسانية
ناظورسيتي - حسن الرامي


تدخلـت جمعية "أُمَـم للدفاع عن الحيوان وحماية البيئة"، عشية أمس السبت، على خطّ حالةٍ مأساوية تتعلق بحمار يرزح بشدة تحت وطأة معاناته من عجـزٍ تامٍ في حركة المشي، مما جعله يُرابط نواحي الحي العسكري "تاويمة" على مشارف مدخل مدينة الناظـور.

وتعـود الواقعة التي يعيشها هـذا الكائن الحيواني، إلى أواخر رمضان الفارط، عندما تعرّض لكسرٍ حاد على مستوى إحدى قوائمه، قبل أن يتمّ التخلص منه من طرف صاحبه، بعد الاِستغناء عـن خدماته لكونه أصبح عاجزاً عن حمل الأثقال، بل الأنكى أنه عاجزٌ حتى عـن المشي، ما حذا بشخصين إثنين، أحدهما يقطن بحي "شعالة" وآخر بـ"لعراصي"، إلى جلب المأكل والمشرب له بصفة يومية.

وحسـب جمعية "أُمَـم"، فإنّ هذا المخلوق الحيواني، جرى الإلقاء به بضواحي حيّ "تاويمة"، منذ أسابيع عـدّة، بعد إصابته بكسرٍ في رجله لم يتم علاجه في حينه، مما تمّ جبر ساقه ذاتياً بطريقة خاطئة ما أصابهُ بإعاقة جسدية عرقلت حركة مشيِه، بحيث أًصبح يُلازم مكانه ولا يراوحه بصفة نهائية، ما دفع ببعض السكان إلى اقتراح حلّ الإجهاز عليه بـ"القتل" لتخليصه من وجعه، وهو الخيار الذي اِستنكرته الجمعية وبشدة.

ووفـق "أُمم" لـ "ناظورسيتي"، فإنّها اِستقدمت أمس السبت، طبيبا بيطرياً إلى عين المكان، بحيث تـمَّ التدخل إزاء حالة الحمار، غير أن إصابته وفق ما أفاد به البيطري تحتاج إلى تكسير رجله وإعادة جبرها مجدداً حتى يتم تعديلها وتصويبها، غير أن ما أعاق سير هذه العملية البيطرية اِستلزامها لمكانٍ ومرفقٍ أنسب، حيث سيتم رعاية هذا المخلوق، إلى حين استرجاع عافيته، وهو ما ليس متوفراً إلى الحين.

هـذا، أبـدى الرجلان السّاهران على رعاية الحمار المعني، وكذا جمعية "أمم"، استعدادا كبيراً لاحتضان هذه الحالة، غير أن المساهمة مادياً من أجل إنقاذ هذا المخلوق، مما يناشدون من أجله عموم المواطنين جمع التبرعات من خلال مساهمات بسيطة من أجل إنقاذ هذا الكائن، وذلك بغية إجراء عملية جراحية له على مستوى رجله، وتوفير الأدوية اللازمة لـه في رحلة العلاج.















---
تعليق جديد
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب