NadorCity.Com
-
متهم باغتصاب ابنة أخيه يشنق نفسه داخل محكمة الاستئناف في وجدة
متابعة

وضع شاب في الثلاثينات من العمر، أول أمس الخميس، حدا لحياته شنقا، داخل غرفة في محكمة الاستئناف في وجدة، وذلك عن طريق لف قميصه على عنقه، بعدما كان متابعا في قضية اغتصاب ابنة أخيه..

وبحسب مصادر اليوم 24 الذي اورد الخبر فإن الهالك، البالغ من العمر 34 سنة، والذي كان يتابع في قضية اغتصاب فتاة قاصر "ابنة أخيه"، أقدم على الانتحار بشنق نفسه داخل الغرف المخصصة للمعتقلين في محكمة وجدة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تمت محاصرة الهالك أثناء التحقيق، وواجهه أب المغتصبة بحقائق، وأدلة أمام قاضي التحقيق، وعززت الفتاة القاصر إفادتها، وأكدت حادثة الاغتصاب، وما قام به "عمها" من فعل شنيع، ما أدخله في نوبة عصبية هستيرية.

وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات في المستشفى الجهوي الفارابي في وجدة، إلى حين تسليمه إلى عائلته لإجراء عملية الدفن.


---
تعليق جديد
----
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب