NadorCity.Com
-
محافظ الأملاك العقارية بالناظور يكذب محاولة قتله بعد إصابته بكورونا
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

توصل موقع ناظورسيتي ببلاغ تكذيبي يؤكد أن بعض الأخبار والشائعات انتشرت بمواقع التواصل الاجتماعي وإحدى الصفحات، تتناول موضوع محاولة مافيا العقار بالناظور قتل المحافظ على الأملاك العقارية بالناظور وتمت مطاردته بين مستشفى الناظور ووجدة ومحاولة اغتياله داخل قسم الإنعاش بالناظور ووجدة.

وأكد البلاغ على أن المحافظ على الأملاك العقارية ينفي نفيا قاطعا كل ما جاء في المقال، ويعتبرها مجرد إشاعات مغرضة أطلقها البعض، ولا أساس لها من الصحة، واستنكر هذه الممارسات اللاأخلاقية التي تروج لهذه المغالطات الزائفة لأسباب مجهولة.

وأبرز البلاغ أنه تنويرا للرأي العام فإن المحافظ على الأملاك العقارية بالناظور، وهو سليل إقليم الدريوش، ومشهود له بالمهنية بالكفاءة العالية والإخلاص في العمل، يغتنم الفرصة للتنويه بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها أطرنا الصحية في جميع ربوع المملكة في مواجهة هذا الوباء اللعين.



ونوه ذات المسؤول الأول عن الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية لإقليمي الناظور والدريوش، بالمعاملة الحسنة التي لقيها من طرف الأطر الطبية والتمريضية سواء خلال تواجده بقسم الإنعاش بالمستشفى الحسني أو بالمستشفى الجامعي بوجدة، كما يعلن أنه سيسلك كافة المساطر القضائية لمتابعة الواقفين وراء نشر هذا الخبر ومشاركيهم في الترويج لهذه الأكاذيب الزائفة.

جدير بالذكر أن المحافظ على المحافظة العقارية بوكالة إقليمي الدريوش والناظور أصيب في وقت سابق بفيروس كورونا المستجد، ودخل إلى الإنعاش، إلا أن حالته اليوم مستقرة وقد شفي من كوفيد 19 وهو بمنزله في فترة نقاهة.

جدير بالذكر أن عدد الحالات المؤكدة بالناظور ، بلغت أزيد من 2303 حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها 1514حالة شفاء و72حالة وفاة. وحثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات، على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة

وأصيب مجموعة من الموضفين العاملين بعدد من الإدارات الحيوية بفيروس كورونا بإقليم الناظور، ما جعل بعضها يغلق أبوابه فيما إستمرت أخرى في تقديم خدماتها بعدما تم عزل المصابين


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب