NadorCity.Com
مصدر جمركي: تلقينا تعليمات مشددة بمنع تهريب "الحليب" من مليلية
حسن الرامي

بعد ذيوع خبر قيام المصالح الجمركية بمنع إدخال "الحليب" إلى التراب الوطني من معابر "سبتة ومليلية" المحتلتين، في أوساط الممتهنين لنشاط "التهريب المعيشي"، أكـد مصدر جمركي أنّ تعليمات مشددة وُجهت لهم بالفعل تفيد بمنع هذه المادة.

وكشف المصدر الجمركي، أنّ الداعي وراء إصدار أوامر تفيد بمنع تهريب "الحليب"، هـو إقبال المزاولين للتهريب المعيشي بكل من مليلية وسبتة، على تهريب "الحليب" تزامناً مع المقاطعة التي طالت مادتها الاستهلاكية، مستغلين بذلك "الحملة".

ووفقاً للمصدر نفسه، فإنَّ إجراء المنع يطال فقط المشتغلين في نشاط التهريب، بينما المواطنون العاديون الذين يقصدون المدينتين السليبتين فهم غير معنيين بهذا الإجـراء، إذ يتّم السماح لهم بإخراج علبة من 6 لترات من الحليب أو علبتين على الأكثر.


---
1. amaghrabi في 15/05/2018 18:38
والله في بعض الأحيان أرى دولتنا واعية وشعبنا متهور ومع الأسف الشديد,بحيث كيف يعقل ان تقاظع المنتوج الوطني وتلتجئ الى المنتوج الأجنبي عن طريق التهريب,فلنفرض ان المهربون لا يهمهم الا جيوبهم ويستغلون المقاطعة لضرب ضربتهم الانتهازية,فما بال الشعب المغربي الذي يتوجه الى أسواق التهريب ويشتري الحليب المهرب,هذا ما يزعجني اخواني المغاربة الكرام.رجل الشرطة والديوانة يستحقون كل تقدير فهم يقومون بالواجب الوطني والواجب الحقيقي وان يضيقوا على مهربي الحليب وفي نظري حتى السياح الذين يدخلون الى المدن الاسبانية لا يحق له ان يشتروا الحليب الاسباني في هذه الفترة التي هي فترة المقاطعة.اشربوا الشاي ولا شيئ الا الشاي,فهو بديل جيد جدا وليس هناك بديل احسن منه,واباؤنا واجدادنا كانوا يعيشون بالشاي فمن كان يملك سكرا وحبوب الشاي كان يحس بالعيش الرغيد وانه في احسن الأحوال.ما هذا التفكير البائس السائد اليوم في الوطن المغربي,يبادرون بالمقاطعة وينتقلون الى استعمال الأشياء المهربة ,وهذا في نظري كسر للمقاطعة وخيبة امل للمواطن الحر الصادق في تحركاته وتحديه للظلم والظالمين.بهذا الأسلوب ستصل المقلطعة الى الفشل والى التراجع ولا تحقق الا الذل والانتكاسة التي ستضاف الى انتكاساتنا التاريخية منذ استقلال بلادنا الى يومنا الحاضر.
تعليق جديد
لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب