NadorCity.Com
-
نقل ناصر الزفزافي إلى المستشفى بسبب التنمل
ناظورسيتي: متابعة

أفاد أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي، الذي يتابع مدة محكوميته، بسجن طنجة2 أنه قد تم نقله الى المستشفى، وذلك لاجراء الفحوصات الطبية لتشخيص اسباب ما يعاني منه من التنمل على مستوى كامل جسمه.

الخبر أعلنه والد المعتقل على خلفية ملف ما بات يعرف دوليا بحراك الريف بالحسيمة، عبر تدوينة على جدار صفحته الفايسبوكية، قائلا "تم اليوم نقل ناصر الزفزافي،المعتقل السياسي بسجن طنجة2 الى المستشفى،وذلك لاجراء الفحوصات الطبية لتشخيص اسباب ما يعاني منه من التنمل على مستوى كامل جسمه،حيث منحت له بعض الادوية قصد استعمالها مؤقتا ريثما يتم اجراء فحوصات اخرى في الايام القادمة".

وتجدر الإشارة إلى أن أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي المعتقل على خلفية حراك الريف، والمحكوم عليه ب 20 سنة سجن، سبق أن كشف بأن إبنه لم يكن يعاني من أي مرض في صحته قبل دخوله السجن، وأنه مؤخرا يعاني من وعكة صحية بسبب عسر في التنفس، وإصابته بأمراض أخرى تستوجب التدخل الطبي لتجاوزها.


وقد أعلن ناصر الزفزافي متزعم حراك الريف، ظهر يوم الخميس الماضي، عن تخليه بصفة رسمية عن صفة قائد الحراك، التي كانت السبب الرئيسي في الزج به في السجن.

ونشر والد الزفزافي عبر صفحته الرسمية بـ”الفايسبوك”، رسالة من ابنه المعتقل، والتي يخبر فيها المغاربة عن تخليه عن صفة قائد حراك الريف.

وقال الزفزافي في ذات الرسالة :” لقد تحملت المسؤولية كناشط في حراك الريف لما يزيد عن أربع سنوات ونيف، وكنت دائما حريصا على أن أرى أبناء جلدتي كالبنيان المتراصة لا كما يريد لهم أعداء الريف، لكن تبخرت أحلامي واصطدمت مع صراعات الجاهلية التي ما كانت لتكون لو لا أن نية المهوسين بالزعامة والشهرة وحب الذات”.

وأضاف :” لقد ضاعت على الريف فرصة تاريخية أفشلها البعض من أبناء الريف انفسهم، تاركين الفرصة للعدو كي يتربص بالريف، وأمام هذه الحرب المفتعلة التي يخوضها الريفيون بالوكالة على العدو وتحولوا إلى معاول هدم بعضهم بعضا.”


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب