NadorCity.Com
-
نقيب الصحافة في المغرب يصف زيارة "صحفيين" إلى إسرائيل بالإهانة والإذلال
ناظورسيتي: متابعة

في تصريح لعبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، حول زيارة وفد يضم صحفيين و مثقفين إلى إسرائيل، و تعليقا له على تكفل الكيان الصهيوني بمصاريف السفر والإقامة لهؤلاء، قال بان ذاك "إهانة وإذلال".

و رغم هذه الخرجة التي وصفها صحفيون أخرون بالخجولة، اعتبر عدد من الفاعلين الإعلاميين أن هذا الموقف لا يرقى إلى أن نعتبره إدانة و استنكار، و عبر هؤلاء على أن البقالي كان من المفروض أن يصدر بيانا رسميا باسم النقابة، لا أن يكتفي بتصريح شخصي لا يطرد الدجاجة من خمها.

هذا و سبق أن أعلنت هيئة البث الإسرائيلي الرسمية أن وفدا مغربيا وصل إلى إسرائيل الأحد، بعد تلقيه دعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية، في زيارة تستغرق ستة أيام، دون نشر لائحة المدعوينن و الذين قالت عنهم أنهم "إعلاميون وممثلون للمجتمع المدني.


واسترسل البقالي في تصريحه قائلا: "نحن لسنا ضد زيارة فلسطين للقيام بتغطيات إعلامية صحافية لفائدة الرأي العام، لكن أن تتكلف وزارة الخارجية الإسرائيلية بمصاريف السفر والإقامة، فيندرج هذا في عمق إهانة وإذلال الصحافيين المغاربة".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للبرلمانية السابقة نعيمة فرح، العضو سابقا في المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، المراسلة السابقة لجريدة الحزب من الدار البيضاء، علاوة على مدير نشر موقع "كاب24" الكارح أبوسالم، الأخير الذي بث صورا تعبر عما بدى وصوله إلى إسرائيل و استقباله رفقة وفد مرافق.

ونقلا عن مصادر إعلام تابعة للكيان الصهيوني، سبق و قالت بأن وفدا مفترضا يتكون من إعلاميين وممثلي المجتمع المدني في المغرب، في زيارة لإسرائيل بدعوة رسمية بعثتها وزارة الخارجية الإسرائيلية لهم.

ذات المصادر قالت بأن "الـضيوف المغاربة" وصلوا إسرائيل يوم الأحـد في زيارة تستغرق ستة أيام، دون أن تذكر أسماء أعضاء الوفد، لكنها أوضحت أنه مكون من إعلاميين وممثلين للمجتمع المدني.

من جهة أخرى، سبق و أعلن ديفيد غوفريــن الدبلوماسي بمكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط ، منتصف نونبر الجاري، بأنه أشرف على استضافة الوفد المغـربي المكون من ثمانية أشخاص، قبل بعثهم إلى إسرائيل.

نقيب الصحافة في المغرب يصف زيارة


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب