NadorCity.Com
-
هذه قصة ثلاث تلميذات تسببن في استنفار أمني ببنطيب والدريوش بعد اختفائهن
ناظورسيتي: متابعة

علمت "ناظورسيتي"، من مصدر جيد الإطلاع، أن مصالح الدرك الملكي، عثرت صباح اليوم الأربعاء، على ثلاث فتيات اختفين عن الأنظار بعد مغادرتهن لمؤسسة تعليمية أمس الثلاثاء ببنطيب.

ووفقا للمصدر نفسه، فإن الفتيات الثلاث، يتابعن دراستهن في قسم واحد، لم تعدن إلى منازل أسرهن بعد مغادرة مؤسستهن، لينطلق مسلسل البحث عنهن بعد انتشار خبرهن على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويضيف المصدر نفسه، أن التلميذات السالف ذكرهن تم العثور عليهن في مدينة الدريوش، على بعد كيلومترات من مسقط رأسهن، وقد تم نقلهن من طرف مصالح الدرك الملكي من أجل الاستماع إليهن حول سبب تواجدهن بالمنطقة المذكورة في صباح اليوم الموالي.


واستغرق البحث عن المعنيات ساعات طويلة، وذلك بعد نشر نداء استغاثة من طرف أوليائهن، حيث كثفت المصالح الأمنية وأعوان السلطة بتنسيق مع فاعلين في المجتمع المدني من عمليات البحث منذ إبلاغ الجهات المذكورة.

وتعاملت مصالح الدرك الملكي، بتأهب شديد مع القضية لدحض كل الافتراضات الإجرامية والإشاعات التي ظهرت بعد اختفاء الفتيات الثلاثة، لاسيما بعد التأكيد بأن الاختفاء غير مرتبط تماما بعملية مدبرة ولا تتعلق باختطاف مدروس.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فقد تم العثور على الفتيات الثلاث، إحداثهن تبلغ 15 سنة، والثانية والثالثة من مواليد 2008، صباح الأربعاء أمام إحدى المقاهي بالدريوش بعدما أمضين ليلة كاملة بعيدا عن منزلهن.

وخرجت المختفيات المفترضات أمس الثلاثاء، ساعة قبل انتهاء حصة الدراسة، حيث أكدت المعطيات المتوفرة أن بداية القصة كانت حوالي الرابعة والنصف مساء مع العلم أن الموعد القانوني لمغادرة المؤسسة هو الخامسة والنصف.

إلى ذلك، فقد فتحت مصالح الدرك الملكي بحثا مع التلميذات الثلاث، حيث يتم الاستماع إليهن من أجل تحديد أسباب وملامسات الاختفاء وظروف خروجهن من المؤسسة قبل التوقيت القانوني وذلك من أجل الوصول إلى الحقيقة الكاملة وتحديد هوية أطراف أخرى قد تكون مساهمة في الحادث لاسيما وأن القضية متعلقة بفتيات قاصرات لم يبلغن سن الرشد القانونية بعد.

وكانت جماعة بنطيب، التابعة لتراب إقليم الدريوش، عرفت في الأيام القليلة الماضية، حالة اختفاء تلميذ أيضا، عاد إلى منزل أسرته بعد مدة قصيرة حيث تبين أن الغياب كان بقرار شخصي وغير متعلق نهائيا بعمل إجرامي.



---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب