NadorCity.Com
-
وزارة الجالية تخرج عن صمتها بخصوص الموتى المغاربة بسبب كورونا في الخارج
ناظورسيتي -متابعة

أعلنت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج أنها اتخذت مجموعة من الإجراءات على ضوء التدابير والإجراءات التي اتخذتها مجموعة من الدول لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا على مستوى ترابها الوطني وكذا الدولي.

وكشفت وزارة الجالية أنه نظرا إلى تداعيات التدابير والإجراءات المتخذة في عدد من دول العالم لمواجهة انتشار الجائحة في أراضيها وأيضا على الصعيد الدولي، وفي ظل تعذّر ترحيل جثامين الموتى المغاربة المتوفين في الخارج لدفنها في المغرب، اتّخذت الوزارة المنتدبة عددا من الإجراءات لمواكبة هذه التطورات.

وأكدت الوزارة، في عرض حصيلة عملها في السنة الجارية، أنها تكفلت بنفقات دفن 259 من جثامين الموتى المغاربة المعوزين المقيمين في الخارج، ممن لا يتوفّرون على تأمين خاص بهذا الشأن.

وقد عملت الوزارة على ذفن جثامين هؤلاء في مقابر أو مربعات إسلامية داخل مقابر في دول الاستقبال، بتنسيق مع البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية المغربية في الخارج.

وكانت السلطات المغربية قد اتخذت، منذ أواخر يوليوز الماضي، قرارا يقضي بالسّماح بترحيل جثامين المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج من قبَل ذويهم الراغبين في دفنهم في أرض الوطن.


ويتم ذلك، وفق ما وضّحت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، بإشراف مباشر لسفارات وقنصليات المغرب في الخارج ووفق شروط محددة.

ويشار إلى أنّ العدد الإجمالي للمغاربة المقيمين بالخارج الذين فارقوا الحياة بلغ هذه السنة 1354 حالة، مات 471 منهم بسبب فيروس كورونا المستجدّ و883 آخرون لأسباب أخرى.

كما تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت، أمس الجمعة، في حصيلتها الرسمية حول الوضعية الوبائية المرتبطة بتفشي جائحة كورونا، أنه تم تسجيل 4 آلاف و706 إصابات مؤكدة جديدة بفيروس كورونا في المغرب خلال الـ24 ساعة الماضية.

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب بعد حصيلة أمس إلى 316 ألفا و260 حالة.

وتابعت الوزارة الوصية أن الفترة نفسها شهدت تسجيل 92 وفاة جديدة، رفعت العدد الإجمالي للوفيات إلى 5 آلاف و182 حالة حتى حدود أمس.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب