NadorCity.Com
-
الجزائر تستدعي سفيرها في المغرب للتشاور
ناظورسيتي


استدعت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، سفيرها لدى الرباط للتشاور، وذلك في أعقاب دعم المغرب استقلال أمازيغ منطقة القبائل.

وعزت وزارة الخارجية الجزائرية، ضمن بيان لها، هذا الاستدعاء إلى ما سمته "غياب أي رد إيجابي للدعوة التي أرسلتها وزارة الخارجية للمملكة المغربية لتوضيح موقفها النهائي من الوضع بالغ الخطورة” الناجم عن التصريحات المرفوضة لسفيرها بنيويورك".

وزاد البيان الجزائري: "نظرا لغياب أي صدى إيجابي ومناسب من قبل الجانب المغربي، فقد تقرر اليوم استدعاء سفير الجزائر بالرباط، فورا، للتشاور، كما لا يستبعد اتخاذ إجراءات أخرى، حسب التطور الذي تشهده هذه القضية".

وكان الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة عمر هلال، رد على رمطان لعمامرة قائلاً إن الذي "يقف كمدافع قوي عن حق تقرير المصير ينكر هذا الحق نفسه لشعب القبائل، أحد أقدم الشعوب في إفريقيا، والذي يعاني من أطول احتلال أجنبي".

وأضاف هلال أن تقرير المصير "ليس مبدأً مزاجيا؛ ولهذا السبب يستحق شعب القبائل الشجاع، أكثر من أي شعب آخر، التمتع الكامل بحق تقرير المصير".


وسبق أن خرجت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان "مسعور" قالت فيه إن المذكرة الرسمية للمغرب في اجتماع حركة عدم الانحياز تتضمن مساندة الرباط استقلال منطقة القبائل، واصفة التصرف المغربي بـ"المغامر واللامسؤول والتحريضي"، مستنكرة "هذا الانحراف الخطير".

وأضاف بيان وزارة الخارجية، التي يقودها رمطان لعمامرة، أن الجزائر تنتظر من المملكة توضيحا حول موقفها النهائي من هذا المستجد، معتبرا تصرف المغرب "يندرج ضمن حملة معادية للجزائر"، وفق صياغة البيان.

وتابع المصدر ذاته بأن "المغرب يقدم حاليًا دعما متعدد الأوجه لجماعة إرهابية معروفة، كما كان الحال مع دعم الجماعات الإرهابية التي تسببت في إراقة دماء الجزائريين خلال العشرية السوداء".

واعتبر بيان وزارة الخارجية أن التصريح المغربي يتعارض بصفة مباشرة مع المبادئ والاتفاقيات التي تهيكل وتلهم العلاقات الجزائرية المغربية، فضلا عن كونه يتعارض بصفة صارخة مع القانون الدولي والقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.


---
تعليق جديد





لتصفح الموقع بنسخته الكاملة اضغط على الويب